Hamaki Official Forum | رابطة عشاق محمد حماقي
Wellcome all Hamakian Welcome Guest decent, if this was the first visit of the Association, you spend time Ntmana fun. You should register by clicking on the word of registration if you wish to join the members of the Association, but if you are a member with usClick on the word "entry.
"Century Gothic" أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم ، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للرابطة ، نتمنا لك قضاء وقت ممتع . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط علي كلمه التسجيل  إذا رغبت ان تنضم الى اعضاء الرابطة ، اما اذا كنت عضو معنا فاضغط على كلمة دخول لكى تستطيع المشاركه فى الرابطه .



 
الرئيسيةHالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 » «الميني ألبوم» ينقذ صناعة الموسيقى من الانهيار,

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يا احلى ملاك
حماقاوي جديد
حماقاوي جديد


عدد الرسائل : 36
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

مُساهمةموضوع: » «الميني ألبوم» ينقذ صناعة الموسيقى من الانهيار,    الإثنين نوفمبر 22, 2010 5:27 pm


وكأن فكرة «الميني ألبوم» قد جاءت في توقيتها الصحيح بالضبط، لإنقاذ صناعة الموسيقي من حالة الإحتضار التي كانت تمر بها، وجعلتها قاب قوسين أو أدنى من الموت، حيث منحها بعض الإنتعاش، والقوة لمواجهة غول الإنترنت الذي يلتهم أي إنتاج لها.
ويرى المنتجون والموسيقيون والفنانون ـ بحسب صحيفة «إيلاف» ـ أن «الميني ألبوم» منح قبلة الحياة لصناعة الموسيقى التي كانت تعاني من التدهور، ويعتبر فرصة للفنانين لإثبات تواجدهم على الساحة من حين لأخر، بدلاً من الغياب لمدة ثلاثة أو أربعة أعوام، والسقوط في بئر النسيان.
أثير الكثير من الجدل حول صاحب الفكرة، فبينما يرى كثيرون أنها موجودة منذ سنوات طويلة، يؤكد الفنان «عمرو مصطفى» أنه صاحب حقوق الملكية الفكرية لها، وكان أول من طرح ألبوماً في الأسواق يحمل كلمة «ميني ألبوم» على غلافه، وهو ألبومه «الكبير كبير»، وذلك قبلما يزيد على العامين.
وأعترف الكثير من الفنانين والمنتجين بالفضل لعمرو مصطفى في اختراع الفكرة، ولكن الصورة لم تكن واضحة تماماً، حيث أعتقد الصحافيون لاحقاً إن الفنان عمرو دياب الذي أصدر «أغنية منفردة» في الصيف الماضي، وكانت بعنوان «أصلها بتفرق» بالطريقة الغربية، جدلاً واسعاً حول الفكرة، واعتقدوا أنه «ميني البوم» خاصة أنه ضم أغنية واحدة بتوزيعات مختلفة، ولاقت نجاحاً كبيراً.
مما سلط الضوء أكثر على فكرة الميني البوم واستدعى ذلك توضيحاً من «عمرو مصطفى» أن الميني البوم يضم بين 3 – 5 أغنيات جديدة وليس أغنية بتوزيعات مختلفة، بالإضافة إلى أن سعره يكون أقل من تسعيرة الألبوم العادي في السوق.
وفتح نجاح فكرة الميني ألبوم شهية العديد من الفنانين، على خوض التجربة، وكان من بينهم أنغام التي طرحت في الصيف الماضي «محدش يحاسبني»، ثم سميرة سعيد التي صرحت أنها بصدد طرح ميني البوم، وكذلك المغنية ساندي، وأخيراً مي سليم التي قررت طرح مينى ألبوم يضم 3 أغنيات باللهجة الخليجية تزامناً مع الاحتفالات بـ «عيد الحب» في شهر شباط المقبل.
ووفقاً للموسيقار حلمي بكر، فإن «الميني ألبوم» فكرة جيدة للخروج من الأزمة التي تمر بها صناعة الموسيقي حالياً بسبب القرصنة الإلكترونية على الألبومات الجديدة، وأوضح أن «الميني ألبوم» يمنح الفنان فرصة للتواجد والتواصل مع جمهوره في العام مرة أو مرتين، لافتاً إلى أنه في الوقت نفسه غير مكلف إنتاجياً، وبالتالي لن يتكبد المنتج خسائر فادحة في حالة السطو عليه ونشره على شبكة الإنترنت، إذ يمكن تعويض تلك الخسائر من خلال حفلة أو أكثر يقوم بها الفنان، أو من خلال رنات الموبايل. غير أن بكر يؤكد أن الحل الأمثل لإنقاذ صناعة الموسيقي هو السيطرة على مواقع الإنترنت، ووضع إطار تشريعي لإيقاف إلتهامها للألبومات الجديدة بصورة تكبد المنتج خسائر فادحة، و تفقده القدرة على مواصلة الإنتاج وتقديم أصوات جديدة، وإثراء الصناعة العريقة.
وحسبما يرى الموسيقار صلاح الشرنوبي فإن فكرة الميني ألبوم كانت موجودة منذ سنوات طويلة، ولكنها لم تكن بهذا الاسم، حيث كان الفنانون يطرحون أغان «سينجل» أو يجمعون أغاني الأفلام ويطرحونها في إسطوانات أو شرائط كاسيت، وكانت في الغالب لا تزيد على خمس أغنيات كما هو الحال في التجربة الوليدة.
ويشير الشرنوبي إلى أن تطوير الفكرة القديمة أو اختراع فكرة جديدة أمر جيد، ويدل على أن هناك محاولات جادة من الفنانين الشباب لإنقاذ صناعتهم المهددة بالانهيار. منوهاً بأن القرصنة الإلكترونية هي التي أجبرت الفنانين والمنتجين على اللجوء لـ «الميني ألبوم». معتبراً أنه بمثابة حل أو مسكن وليس حل حذري لمرض صناعة الموسيقى، الذي يتطلب تكاتف الجميع من أجل مواجهة السبب الاساسي فيه.
أما الفنانون، فيعتبرون أن «الميني ألبوم» محاولة لتذكير الجمهور بهم من حين لآخر، خاصة أن الألبوم الكامل يستغرق عامين أو ثلاثة لإعداده وطرحه بالأسواق. ويقول الفنان سامو زين إن «الميني ألبوم» فكرة رائعة ستعمل على إنعاش سوق الموسيقى، وعودة الروح لها من جديد. وبرر زين لوجهة نظره بالقول: إن الميني ألبوم لا يحتاج لمجهود ضخم من قبل الفنان أو المنتج، لأنه يضم أربع أو خمس أغنيات على الأكثر، يمكن الإنتهاء منها في ستة أشهر، كما أن التكلفة لن تكون مرتفعة جداً، وفي المقابل سيكون سعره في متناول أيدي الجمهور، مما قد يحفزه على شرائه بدلاً من تحميله من على شبكة الإنترنت. وأضاف زين أن «الميني ألبوم» يمنح الفنان فرصة للتواجد باستمرار على الساحة الفنية، حيث إن الألبوم الكامل الذي يضم 12 أغنية، يحتاج إلى عامين على الأقل ليكون جاهزاً للطرح في الأسواق. وخلال تلك الفترة يتعرض الفنان للنسيان من قبل جمهوره. وقال «أنعم بها من فكرة».
وتؤكد الفنانة مي سليم التي تستعد لإصدار «ميني ألبوم» باللهجة الخليجية، أن إقبالها على خوض تلك التجربة جاء إيماناً منها بأنها فكرة جيدة تفيد الفنان والمنتج والصناعة معاً. وتقول إن سوق الموسيقى يعاني من ركود شديد، ويرجع ذلك للقرصنة على الألبومات الجديدة بمجرد طرحها في الأسواق، مما يكبد المنتج خسائر فادحة، الأمر الذي ترتب عليه إحجامهم عن إنتاج ألبومات أو تبني أصوات صاعدة. لافتة إلى أن «الميني ألبوم» يتيح للفنان التغلب على تلك المشكلة وضمان التواجد في الساحة الغنائية، ويشجع المنتج على العمل، وتقديم ألبومات جديدة، لأن تكلفته لن تكون باهظة.
حتى الآن الفكرة تسير في الطريق الصحيح، وتساهم في تطوير شكل الألبومات الغنائية بما يتناسب مع روح العصر الذي يتسم بالسرعة، وتمثل محاولة لتقليل خسائر المنتج، وتعمل على وضع الفنان في دائرة الضوء باستمرار بدلاً من الغياب لسنوات، ثم العودة بألبوم دسم. إنه رأي الفنان محمد حماقي الذي يضيف أنه لم يجربها حتى الآن، مشيراً إلي أنه يتابع الجدل الدائر حولها حالياً، ويرصد ردود الفعل حولها، ومدى نجاحها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
» «الميني ألبوم» ينقذ صناعة الموسيقى من الانهيار,
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Hamaki Official Forum | رابطة عشاق محمد حماقي  :: H A M A K i's Main :: اخبار حماقى-
انتقل الى: